مارس 2017

المؤتمر الدولي للإعجاز في القرآن و السنة بمدينة تطوان، شرارة علمية ومعرفية تتجدد معكم هذه السنة

يتجدد الموعد سنوياً مع المؤتمر الدولي للإعجاز العلمي في القرآن الكريم و السنة النبوية المطهرة لمدينة تطوان شمالي المغرب، الحدث يطفئ هذه السنة شمعته السابعة متوجاً بذلك سبع نسخ من العطاء العلمي و الأكاديمي المتميز.

و تحرص هيئة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة بشمال المغرب، دوماً على مواكبة توثيق مادة الإعجاز العلمي و تطويرها سنة بعد أخرى. فطبعة هذه السنة (2017) التي اختار لها المنظمون شعار : “شمولية إعجاز القرآن  عامل رئيس لبناء الإنسان”، لن تكون إلا استكمال للبناء الذي شيدته النسخ السابقة و التي حملت آخرها شعار : “التشريع الإسلامي الملاذ الآمن للبشرية”.

حيث تعقد جلسات علمية متخصصة تشمل مختلف تخصصات مادة الإعجاز العلمي، تفتح الباب أمام خيرة من العلماء الأجلاء لتأصيل المكتسبات العلمية، و متابعة إدماج مادة الإعجاز في مختلف المناهج و الأنساق التعليمية، وهو ذاته واحد من الأهداف السامية لهذه التظاهرة.

حري بالذكر أن موقع الهيئة سيواكب هذه التظاهرة بنشر البرمجة العلمية لمختلف الجلسات، فضلاً عن عرض مختلف الوثائق و المرفقات المحدثة.